Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

يا هلا بالتخلف والعنصرية الكر..دي...

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #101
Help Print Share

Albert Nassermoderator

View member rating
 
Send email to Albert NasserSend private message to Albert NasserView profile of Albert NasserAdd Albert Nasser to your contact list
 
Member: Aug-26-2000
Posts: 254
1 feedbacks

يا هلا بالتخلف والعنصرية الكر..دية هل من مزيد؟؟

Dec-03-2011 at 07:24 PM (UTC+3 Nineveh, Assyria)

Last edited on Dec-06-2015 at 08:49 PM (UTC3 Nineveh, Assyria)
 


يا هلا بالتخلف والعنصرية الكر..دية.... هل من مزيد؟؟


البرت ناصر

قبل ان نبدأ بالحديث يفضل ان تخرس كل الاقلام التي تريد التخفيف وتسهيل تمرير ما حدث على الشعب الاشوري في شمال العراق.ا
بعد ان ثبت بالدليل القاطع ان الاحداث الاخيرة مدبرة للنيل من شعبنا الاشوري في شمال العراق حيث كما اشارت التقارير كما نشرت في موقع عينكاوة القريب من الحدث ان استهداف المخربين لم يكن استهداف لنوع الاعمال الحرة ونوع الخدمات بل الاستهداف كان أختياري وليس عشوائي على من يقدم الخدمات بدليل استثناء المخربين الاعمال الحرة للاكراد المجاورة و المشابه لنفس العمل الذي يقوم به الاشوري واليزيدي والاجنبي

لرب سائل قد يسأل ان التخريب قد طال حتى الاجانب من شرق اسيا واليزيديين ايضاً وليس فقط الاشوريين ونحن نقول ان عقلية التخريب العنصرية الشوفينية جاءت لتلغي كل ما هو ليس كردي وما الاضرار التي لحقت بالاسيوي واليزيدي انما كان تحصيل حاصل للعقلية المتخلفة المتعفنة الرافضة لكل ما هو غير كردي في تلك المناطق.ا
ليس من الصعب بعد تحليل تفاصيل الاحداث أ ن نستنتج ان العقلية التي خططت ودبرت مسكونة من التخلف والتعفن الروحي في عدم التمكن من التعايش السلمي مع الغير مهما كان هذا الغير. وعزائنا أنه لمن سوء حظ شعبنا الاشوري أن يتعايش مع هكذا بشر ديدنه الانحطاط الفكري والثقافي والحضاري في كل اشكاله وفي كل تفاصيل الحياة رافضا الاستفادة من خبرة الشعب الاشوري بتاريخه الحضاري مؤسس وواضع الاساس الاول لكل معاني التمدن والتحضر من قوانين و ديمقراطيات وسبل التعايش السلمي التي تسير وفقها امم العالم اليوم.ا

أنه لمن غدر الزمان أن يتلضى شعبنا الاشوري في العراق بنار من قدم لهم خدمات جليلة في كل مجالات الحياة بتفاصيلها اليومية الدقيقة ولقنهم معاني الانسانية والتحضر . واليوم ومن صلب التعايش مع الاكراد يخرج على شعبنا غوغاء كردي من الجيل الجديد وهذا أخطر ما يمكن ان يتصوره شعبنا وعلينا بفضحه ليطلع العالم على استمرار الاضطهاد الكردي بمقاييس وصور مختلفة حيث قيام الجيل الكردي الجديد بعد الانفتاح على العالم كل هذه السنين منذ اعلان اقليمهم على تراب اشور الارض المحتلة بفعل أرهابي جماعي وعلني ضد شعبنا المسالم... هذا الغوغاء الفاقد لكل معاني الانسانية وشرف المواطنة ضاربا بعرض الحائط كل معاني التعايش المشترك مع شعبنا كل هذه السنين التي تثبت لكل مطلع على تاريخ الكرد بأن الاكراد لا يؤتمن جانبهم ولا يمكنهم من تجاوز التصرفات الهجينة المترسخة في عقلية التخلف التي يبدو انها حالة مستمرة تتوارثها اجيال هذا الشعب المتخلف الذي يقتات على اجترار تخلفه .ا

ان التعميم شامل في اتهام مجمل الشعب الكردي لان ما حصل لا ينطبق عليه تسمية نفر ضال ولم يكن من فعل عصابة عددها خمسة أو عشرة ولم تكن شكل من اشكال عصابات الجريمة المنظمة ولم تكن حالة عابرة لصراع شخصي بين فلان وعلان بل ان ما حصل جاء على يد المئات تعدت نفوسهم الخمسمائة نفر وكلهم قاطبة من جيل الكرد الجديد الذين ارتوت بصيرتهم العمياء في فترة زمنية قياسية وهم في ريعان الشباب من آفات التخلف المترسخ في نفوس اجيالهم المريضة التي تتوارث التخلف من جيل الى جيل.ا

أن ما حدث ليس حدثاً صغيرا وعابراً فالشعب الكردي في تلك المنطقة قد (انتفض!!) وبالتواطؤ القذر والمكشوف لقوات الامن الداخلي التي تركت المجال لشعب التخريب من أن ينهي كل تفاصيل المهمة التي خرج من اجلها ضد المجتمع المتآلف من اشوريين ويزيديين وغيرهم معلنا رفضه لغير العنصر الكردي في سابقة خطيرة أمام أنظار المجتمع الدولي الذي يرفض كل اشكال العنصرية الهمجية . ا

أن بقاء الاكراد واجيالهم الحالية على استمرار اجترار ماضيهم الهمجي في التعامل مع الشعب الاشوري وقيامهم بزرع همجيتهم في نفوس جيلهم الجديد تحت لافتات الله اكبر كما اظهرها الفيلم حيث لا وجود لله في هكذا تجمع ضد خلق الله وأن نفس هذا الجيل المتخلف هو رجالات الكرد في المستقبل حيث انه يشكل اليوم بذرة تعفن ستضرب اطنابها في عقلية هؤلاء وهم يتبوؤن المناصب في المستقبل حينها سيكونون في قمة الانحطاط الاخلاقي المجتمعي في رفض الاخر وعدم التمكن من التعايش السلمي مع الغير وأية معيشة هذه لشعبنا المسالم الذي سيكون ضحية هؤلاء في قادمات الايام وتحت صور اضطهادية اخرى .ا

أنهم بأفعالهم الجبانة التي قاموا بها الجمعة الماضية واليوم ضد مصالح شعبنا والتي دخلت سجل التاريخ الكردي الاسود سوف لن يترك امام شعبنا خيار اخر وهو مدعو في غياب كامل لأي شكل من أشكال الحماية المركزية والاقليمية للعمل بكل جهده على أستقدام وفرض الحماية الدولية لشعبنا في منطقة ملاذ آمن أيذانا بأعلان أقليم آشور على تراب ارضنا التاريخية في شمال العراق.ا

عاش شعبنا وعاشت آشور حرة
3 كانون اول 2011



Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service