Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

أنه لمن الخزي والعار أن يتعامل شع...

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #131
Help Print Share

Albert Nassermoderator

View member rating
 
Send email to Albert NasserSend private message to Albert NasserView profile of Albert NasserAdd Albert Nasser to your contact list
 
Member: Aug-26-2000
Posts: 254
1 feedbacks

أنه لمن الخزي والعار أن يتعامل شعبنا مع مأساته

Jan-01-2012 at 09:26 PM (UTC+3 Nineveh, Assyria)

Last edited on 01/02/2012 at 09:01 AM (UTC3 Assyria)
 


أنه لمن الخزي والعار أن يتعامل شعبنا مع مأساته
بأقل أهمية من تعامله مع الحفلات الراقصة



البرت ناصر

أعتزازنا كبير بمن يضع مصالح شعبنا في أولوية مهماته ويعمل صادقاً بأتجاه تنفيذها وهو في خضم تحقيق هذا يحرم المساس بالثوابت القومية لأمة آشور مجسداً الحق الشرعي الذي لا رجعة عنه للشعب الاشوري في تأسيس أقليم آشور في العراق الفيدرالي . عزاؤنا في أن ما وصل اليه حال أمتنا من الانحطاط العام في كل مفاصل حياة شعبنا داخل العراق وفي المنافي قد ساهم بصورة مباشرة وفعّالة في فرض حالة اللامبالاة كمن فقد الشعور بالالم من كثرة الالم وتعّود عليه. وهذا هو حال شعبنا يحس ويرى بأم عينه الاضطهاد الواقع عليه وكأن الامر لا يرتقي الى مستوى الخطر بدرجاته القصوى المحدق بكيان ووجود شعبنا في العراق حيث التعامل مع الحدث من موقع اللامسؤولية الذي يديم أسباب الطامة الكبرى والويلات لشعبنا في العراق . أنه لمن دواعي الخزي والعار أن تتعامل قطاعات واسعة من شعبنا مع مأساته بأقل أهمية من تعامله مع الحفلات الراقصة التي لم ولن تتوقف يوما ما وكأن هذا الشعب ليس هناك مسؤولية عنده ترتقي لمستوى الاهتمام في ارتياد الحفلات . أن التنفيس والتخفيف عن النفس البشرية من الوسائل التي منّها الخالق على الانسان فكانا الحزن والفرح حالتان متناقضتان تعبيراً عن الظرف والحالة التي تعكس الحالة المحتفى بها وهكذا يأتي الفرح انعكاساً للسعادة في تعابير شتى منها الترفيه الاجتماعي , وبعدها يأتي الحزن أنعكاساً للألم في تعابير شتى منها المآتم وتأسيسا على هذه الحقائق المتفق عليها أنسانياً فأن الطبيعة البشرية تعكس ما في مكنوناتها طبقاً للحالة السائدة , ومن هنا ترعبنا حالة شعبنا في كيفية التعبير عن ما يحدث له من ويلات ومآسي في جرائم أبادة متفرقة الا انها جريمة أبادة منظمة , متخذا مظاهر الفرح في التعبير عن حزنه كمن يضحك ويرقص في مأتم في حضرة جثة الضحية وهذا تعبير لا يفهم منه سوى التعبير عن هوية اللامنتمي والتي تعكس ظاهرة اللامبالاة حيث فقدان الشعور بالانتماء الحقيقي للمجموعة وما يترتب عليها من الشعور بمآسي وأحزان المجموعة والتي نصرخ بأسمها القومي ( خيا آشور) عاشت آشور ولا ندري كيف ستعيش آشور في ظل أهمال كامل ولا مبالاة من قبلنا؟؟
أن اللامنتمي يعيش عالمه الخاص لا يقر بمسؤولية جماعية وله فلسفته الخاصة في أسقاط الالتزامات الاخلاقية تجاه المحيط الذي يعيش فيه مرسخاً بذلك الاسلوب البوهيمي في التعبير عن اسلوب حياته حيث شعاره عدم الالتزام والتي تعكس فوضويته في حرية الاختيار الانتقائي الذي يترك النهايات سائبة ضمن فضاءات لا حدود لها.. أوقفوا هذا الابتذال والاسراف في التعبير عن الفرح في غير وقته , الشعب برمته في حالة غيبوبة قد فقد الاحساس الحقيقي لما يدور حوله فأخذ يضحك ويرقص من شدة الالم والمعاناة ومن يراه يتصور أنه يرقص من فرط السعادة بالاضطهاد الذي رماه خارج وطنه وتراب اجداده أن من ير ويطلع على كل هذه الاستعدادات لحفلات رأس السنة والالاف الدولارات التي تم صرفها في غضون 3- 4 ساعات في ليلة واحدة ألم يكن من الاجدر أن يتم أستثمارها في مشاريع تخدم شعبنا في المهجر على الاقل... حتى لو أقترحنا مشروع دولار واحد فقط الاقتصادي للاستثمار فسيتحجج ألكثير من أين لي دولار وانا لا أملك قرشا , الا أن المئات من الدولارات تظهر فجأة في هكذا حفلات!! يا ناس لنحتفل حينما نستحق أن نحتفل في ظروف أفضل... علينا وقف الاحتفالات الى أن ننال حقوقنا السياسية في العراق وبغير هذا فأننا لا نستحق الحياة بعد الندم وساعتها لا ينفع الندم.. الزمن بساعاته وأيامه يمر مهدورا من عمر أمة آشور التي أركعها الاضطهاد في العراق وهناك من يجد في نفسه الكفاءة والمقدرة العالية في الرقص وكأننا قد أستردنا حقوقنا السياسية في العراق ولم يبق غير الرقص والفرفشة... أصحوا الله يخليكم!!ا!!
مع الاسف
!!
1\1\2012


Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service