Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

الأمبراطورية

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #139
Help Print Share

Albert Nassermoderator

View member rating
 
Send email to Albert NasserSend private message to Albert NasserView profile of Albert NasserAdd Albert Nasser to your contact list
 
Member: Aug-26-2000
Posts: 254
1 feedbacks

الأمبراطورية

Mar-10-2012 at 03:10 PM (UTC+3 Nineveh, Assyria)


الأمبراطورية

أمبر – آتور - أيا


البرت ناصر
في مدارها المتوغل في عمق التاريخ , يمتد لآلآف ستة وسبعمائة أخرى واثنتين وستون عاماً أخرى تطوف في نفق الزمن في رحلتها في فلك الكون السرمدي ذلكم هو اقدم تاريخ مدوّن للبشرية يسجل عظمة الاشوريين الذين أغنوا البشرية عبر أنجازاتهم الحضارية كونهم أصحاب الفكرة الاولى في كل أختراع وأكتشاف ونظرية ومنها ساروا بالبشرية نحو آفاق الحرية وخير الانسانية في فهم أسرار وقوانين الحياة فألبست البشرية ثوب الحضارة الذي حاكته بتأني منذ البدايات الاولى لفجر الحضارة البشرية حيث كان العالم مسرحاً للاشوريين القدماء .
فقد تربّعت ملوك آشور عرش العالم القديم , وهم من أطلقوا على نفسهم وسجلها التاريخ لهم بحكام الجهات الاربعة في رحلتهم مع الخلق والابداع والاكتشاف أجيالاً بعد أجيال تعرفت و تذوقت البشرية على يدهم معاني المجتمعات والمدن فأخرجتها من ظلام البدائية وقادتها لتدرك المنطق في فهم قوانين الحياة تلك القوانين التي أقتبسها أرسطو كما هي وبأسمها الاشوري في كتابه (أوركانون) الذي يعني مدخل الى القانون ( آور = مدخل أو يدخل .. كانون = قانون ) التي تؤسس لمباديء الحق والاخلاق التي تحرك الضمير الانساني في أستيعاب العلاقة الجدلية في احترام قوانين الحياة وعقل الانسان في علاقة ديمقراطية لم تكن موجودة في التاريخ البشري فوضعوا أصول الحكم وأسسوا هيكل أول دولة سارت عليه البشرية منذ ذلك العهد والى اليوم فوضعت البشرية خطواتها الاولى نحو فهم أنسانية الوجود البشري مبتعدة عن اخلاقيات التعامل الهمجي مع مواطني الدولة , كل هذا قاد الحضارة البشرية الى ما هي عليه اليوم من تقدم ورقي لتدرك في نهاية المطاف أن البشرية أنما في روعتها الانسانية و في ممارستها لمنطق سمو الحق والاخلاق .
في قمة التفوق الحضاري للانسان الاشوري في عصر الدولة الاشورية العظيمة لم يتقاعس الاشوريون رواد النهضة البشرية من أداء دورهم الفاعل في ترتيب اوضاع البشرية لما فيه خدمة للوجود الانساني في شموليته فأبتكروا الاساليب المتحضرة في تفاعل الانسان مع انظمة الحكم فأتوا بالديمقراطية التي هي من بناة افكارهم , وحيث ان ريادة الفكر وبناء الفكرة أنما هو من صميم عبقريتهم فلقبوا أنفسهم بمعانيها التي لا تتوفر في كل أسماء البشرية في عهدها القديم والجديد وهكذا يخرج علينا الملك العظيم (آشور بانيبال) والذي يقرأ أسمه بمعنى : آشور الذي يبني بفكره ( باني = يبني ... بال = باله = فكره) , فحينما ترتبط معاني الابداع الفكري في شعب ريادي صاحب الفكرة الاولى في كل شيء فأن ذلك لا يعني غير أن العبقرية الاشورية قد وضعت اللبنات الاولى في كل العلوم والاداب لحضارة ما تسمى حضارة الخلق والابداع .
شعب أمة آشور التي تربعت على عرش التاريخ الانساني مشعلاً للحضارة والرقي الانساني في أنبل المعاني لخدمة الوجود الانساني على الارض الذي أتت به شريعة آشور , ما كان لها لتستمر الاف السنين وتحقق كل هذه الانجازات الحضارية لولا أنسانيتها ونظرتها الشمولية في خدمة البشرية فساروا على بركة الله - آشور قاصدين كل ارجاء المعمورة يعمّرون ويلقنون البشرية معاني التحضر والتمدن .
لم تأت حضارات البشرية بما أتت به حضارة آشور العراق القديم من خلق عظيم ولم تستقيم البشرية في فهمها لنفسها كما أستقامت كالصراط المستقيم في حضرة آشور العظيم وها هو الزمن الاغبر قد دارت فيه الدوائر لتقلب العراق العظيم الى عراق لم يألف همجية في تاريخه القديم مثلما يحصل له الان في ظل حضارة القرن الواحد والعشرين شعب يحتضر , أي أنتكاسة للانسانية تخيم على شعب الرافدين , الشعب الذي علم البشرية ما لم تعلم .
بشهادة علماء الاثار والتاريخ , ليس هناك في الوجود أي شعب آخر له من التاريخ المدوّن ما هو أقدم من التاريخ المدوّن للشعب الاشوري , الشعب الاشوري الوحيد في كل ارجاء المعمورة من يحمل راية أقدم شعب مارس التدوين بحيث لا تتواجد في أيدي علماء الاثار من مدونات لتاريخ البشرية ما هو أقدم من المدونات الاشورية التي سارت عليها البشرية الى اليوم فتأسست بموجبها الحضارة البشرية الحالية والتي تسمى حضارة النتيجة أي تسير وفق ما أنتجه الفكر الاشوري الخلاق في حينه .
فكل هذا حصل في مرحلة سلطة آشور التي ذاع صيتها في الجهات الاربعة كدولة تربعت على قمة العالم القديم كحكومة عالمية وبسقوطها السياسي أنتهى دورها الريادي في قيادة العالم القديم ومن هنا جاء مصطلح ( الامبراطورية) وتكتب (أمبر- آتور- أيا ) أي مرحلة ما بعد سقوط دولة آشور ( أمبر = ما بعد , أتور = دولة أتور , أيا = هذه ) أذن تسمية ( الامبراطورية) ليست كما يشار اليها كنظام سياسي حاكم كما يقال الامبراطورية الرومانية , بل هي مرحلة لحدث تاريخي عظيم الشأن والتأثير في تاريخ الانسان وهو فاصل أستعين به لفصل التاريخ البشري في مرحلة حكم الاشوريين عن ما حدث للبشرية بعد نهاية حكم الاشوريين الذين تواجدوا في كل أرجاء المعمورة ومنها يفهم أنه لم تكن في كل تاريخ البشرية أمبراطوريات كنظام سياسي والتي يكثر الحديث عنها دون معرفة المعنى الحقيقي لكلمة ( الامبراطورية ) ... لم يكن في تاريخ البشرية أمبراطوريات بالمعنى الدارج للامبراطورية , وهذا الاسم ليس أسماً بكلمة واحدة بل جملة ( أمبر = ما بعد .. اتور = دولة اشور .. أيا = هذه ) وتعني هذا بعد آتور... وهكذا أُسيء فهمها على مر التاريخ وتلقفها المؤرخون من لم يفهموا مغزى الجملة باللغة الاشورية التي يشير الى حدث السقوط لدولة آشور بكونه حدثاً عالمياً واعتبر فاصلاً تاريخياً للاحداث العالمية أثناء حكم دولة آشور وما بعد نهاية حكم آشور . .

]

Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service