Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

عندما يتسلل الاكراد

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #186
Help Print Share

Albert Nassermoderator

View member rating
 
Send email to Albert NasserSend private message to Albert NasserView profile of Albert NasserAdd Albert Nasser to your contact list
 
Member: Aug-26-2000
Posts: 254
1 feedbacks

عندما يتسلل الاكراد

Oct-08-2012 at 10:19 AM (UTC+3 Nineveh, Assyria)

Last edited on Oct-09-2016 at 01:28 AM (UTC3 Nineveh, Assyria)
 


عندما يتسلل الاكراد!!ا


البرت ناصر
2012- ت1-08

أيها الاشوريون أينما كنتم في العراق , وفي بقاع الارض باركانها الاربعة , في طولها وعرضها , نحذركم من أنه قد أضحى لزاما أن تنتبهوا الى ما يخطط له ويصبو اليه عدوّنا التاريخي الاكراد بزعامتهم الحالية في جر شعب آشور الى مصائد ما يسمى في المصطلح العسكري "مصائد المغفلين" لتحقيق فرض سيطرتهم الكاملة بحلقاتها النهائية بقضم الوصلة الاخيرة مما تبقى من ملف القضية السياسية الاشورية في العراق في وضع العراقيل ضد حق شعبنا في تأسيس أقليم آشور الارض المحتلة .

اعرفوا يا أبناء شعب آشور ان ما يتم تنفيذه بواسطة الاكراد بالصورة المتقدمة والمتطورة ليس بعقل وتفكير كردي بل هناك عقول متمرسة في الخبث السياسي تخطط وتلقن الاكراد وتشرف ميدانياً على نتائج النشاط الكردي في آشور المحتلة , فالاكراد معروفون لنا بمحدودية كفائتهم في هذا المجال , فقمة ما يدركونه هو السلب والنهب والغزوات والعقلية القبلية العشائرية وأصدار الفتاوي في هتك الاعراض وتخريب الممتلكات وما أحداث زاخو وما تبعها من احداث الا دليل التخلف الثقافي والاجتماعي لدى الاكراد في صيغة تراث متوارث أباً عن جد , تراث متخلف مكشوف لنا على ارض الواقع وبلا رتوش والذي لا يرتقي الى مستوى الاساليب السياسية التي تمارس ضد شعبنا الاشوري في آشور المحتلة بتطبيق العدائية ميدانياً بشفافية والاستمرار بها على مراحل متقطعة بجداول زمنية والتوقف مؤقتاً عند كل أعتراض شعبي ليس خوفاً بل فقط لذر الرماد في عيون شعبنا بأنهم يتبعون الديمقراطية في (حكم) شعبنا ليتسنى أقناع شعبنا بأن الاكراد أفضل من العرب في الممارسة الديمقراطية !!

ولهذا تم تشريد شعبنا من مناطق سكناه في جنوب ووسط ومركز العراق الى شماله لجر شعبنا عنوة للعيش تحت المظلة الكردية بغية السيطرة التامة عليه ووضعه تحت الكماشة الكردية التي نصبوها لشعبنا بغية الغاء مسألة حقوق الشعب الاشوري على أقليم آشور الارض المحتلة بأعتبارهم اكراد مسيحيين خدمة لاهداف تزعج وتزعزع الاستقرار الاشوري في العراق المستمرة منذ 2003 والى يومنا هذا والذي أتخذ طابع الاضطهاد والقتل والتشريد .

لقد انفضحت القاعدة الاساسية لهذه الممارسات بهيكليتها ألاساسية بكونها مؤسسات تقودها عقول الموساد في كيفية ممارسة التعامل الديناميكي مع الواقع المتغيّر بتوترات مفتعلة كي لا تجلب الانتباه الى الهدف الحقيقي من وراء أشغال شعبنا بالتافه من الامور الحياتية كي لا يستتب ويستقر على رأي واحد في المطالبة بحقه الدستوري الشرعي في تأسيسس أقليم آشور على أرض آشور المحتلة.

أنهم يعملون بجدية لبلع ما تبقى من شعب آشور في العراق بهوية كردية والاستمرار في أحاطة العراق بكماشة حدود تحتضن حدود العراق الشمالية وبذراع تمتد ما بين الحدود التركية – السورية وعبر سوريا لتكون منفذاً بحرياً على البحر الابيض المتوسط والذراع الاخرى تحتضن شرق العراق الى أسفل محافظة ديالى لتكون منفذاً بحريا مستقبلاً قريباً من البصرة بشق منفذ على شط العرب جنوب العراق . الدولة التي ليس لها منافذ بحرية تكون تحت رحمة دول الجوار وهذا ما يأخذه المخططون في الحسبان بجعل دولة الاكراد غير منقطعة ومعزولة أقتصادياً عن العالم من خلال التبادل التجاري عبر المنافذ البحرية التي توضحها خارطة دولة المستقبل الكردية بأمتدادات ذراعيها الكماشة عبر سوريا الى البحر الابيض المتوسط وقريبا من شط العرب جنوب العراق .

كل ما يحدث للشعب الاشوري في العراق أساسه هذا المشروع الاستيطاني الاحتلالي لخدمة الاكراد لتحقيق الاستفادة القصوى من الجدوى السياسية والاقتصادية للمخطط عند اعلان دولتهم . أعلان دولة الاكراد مرتبط بالاحداث التي تدور في سوريا فما يجري في سوريا جزء كبير منه هو بسبب الاكراد وهذا ما نطق به مسعود البرزاني شخصياً بما يتعلق بالتغييرات المنتظرة في سوريا .

فبأي صورة ووضع سياسي يمكن للذراع الكردية أن تصل الى منفذ البحر المتوسط عبر سوريا في ظروف مستقرة في سوريا؟؟ وما يجري في سوريا الان فيما يخص الاكراد تثبته لنا حقيقة الاخبار والاحداث التي يتناقلها شهود عيان لما يقوم به اكراد سوريا من تحركات ونشاطات مريبة تصب في خانة الاستعدادات التعبوية أستقبالاً للتغييرات السياسية في سوريا والتي ينتظروها بفارغ الصبر بموجب الوعود التي قطعتها لهم أمريكا وأسرائيل ... أسرائيل ليست بعيدة عن المخطط الكردي . وأسرائيل هي التي تجر أمريكا نحو الحرب في الشرق الاوسط حسب الاتهامات المتبادلة بين احد اعضاء الكنيست الاسرائيلي ونتنياهو !!

أذن أية حالة تقّرب كردية الى الشعب الاشوري يجب أن لا ينظر اليها ببراءة فالبراءة بما له علاقة بالاكراد في هذه الظروف هي السذاجة بعينها فعلينا رص الصفوف والانتباه الى ما يخططه الاكراد ضدنا فلتحقيق الغرض الكردي الشيطاني ضد وجودنا فأنهم لن يتوانوا بمسحنا من الوجود فلأجل كل هذا لا بد لهم أن يتسللوا الينا عن طريق البعض من ضعاف النفوس المريضة التي لن تتوانى في القبول بتمرير ما لا يمكن القبول به ابداً.


Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service