Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

تعويق العقول

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #245
Help Print Share

Albert Nassermoderator

View member rating
 
Send email to Albert NasserSend private message to Albert NasserView profile of Albert NasserAdd Albert Nasser to your contact list
 
Member: Aug-26-2000
Posts: 255
1 feedbacks

تعويق العقول

Sep-19-2013 at 07:52 AM (UTC+3 Nineveh, Assyria)

Last edited on Sep-19-2017 at 06:10 PM (UTC 3 Nineveh, Assyria)
 





تعويق العقــــــــــــــــــــــــــــــول
أمة آشور نموذجـــــــاً



البرت ناصر

الانسان .. هذا الكيان الرائع التصميم .. ومعه كل الكائنات الحية على الكرة الارضية جميعها تلتقي فيما بينها بشيء واحد هو ما يسمى (رد الفعل) .. انه بالرغم من كونه قانون فيزياوي يلقي الضوء على طبيعة الاشياء وعلاقتها بمحيطها الا انه يأخذ منحى آخر حينما يتعلق بالنفس البشرية

أن الطبيعة البشرية مصممة وفق ثوابت معقدة خلقية بدنية عقلية متلازمة وعضوية متكاملة وهي متطورة ذاتياً بحد ذاتها منذ ولادة الانسان وتكتسب قوتها بتقادم الزمن ... وهذا التطور شأنه شأن أي تطور خلقي لا يشوّه الاصل بل يحافظ على الاصل ويمنحه قوة تتغير بتغيير طردي لكتلته .

ما نسوقه هنا هو لتأكيد على فهم طبيعة الاشياء وطبيعة الانسان التي تم تصميمها وفق مشيئة الخالق وبحيث لا يفهم أسراره الا من قام بتصميمه ليكون كما هو عليه الانسان من شكل وتصميم وفق نظام هندسي هيكلي معقد ومبرمج ليعيش فترة عمره لما تحسبه الساعة البايولوجية التي لا يفقه سرها الا من خلقها وزرعها في الانسان في لحظة تخصيب البويضة داخل الرحم فتبدأ الروح ويبدأ النبض وتبدأ الحياة في تلك اللحظة السحرية الرائعة التي لا يفقه سرها البشر لحد هذه اللحظة و بتوقفها تتوقف كل النشاطات الجسدية للانسان لتغادره الروح ويكون عندها الموت الجسدي حتمياً وفق القوانين التي تتحكم بالانسان منذ البداية الى النهاية.

أذن هناك طبيعة محددة وفق قوانين الخلق التي تشكل منطق الحياة الغرائزي مثل الحب والكره والحنين والضحك والبكاء التي تتحكم بجسم الانسان وتحدد ردود افعاله والتي تتبلور مع تقادم الزمن لتشكل في نهاية المطاف فهم الانسان لعلاقاته مع محيطه .

ما يهمنا من ما تقدم ذكره اعلاه هو النفس البشرية التي لها قوانينها التي تتحكم بردود افعال البشر وأنعكاس الافعال عليها من ما تستقبله من أشارات من المحيط الذي تتواجد فيه . وكما ذكرنا أن هناك قوانين خلقية ولدت مع الانسان تتحكم في طبيعة ردود افعال الانسان من حب وكره وضحك وبكاء لا يمكن التلاعب بها وفي حالة الاخلال بها يعتبر الانسان معوقاً أستناداً لرد الفعل الطبيعي للطبيعة البشرية حيث يكون من الصعب القبول بأنسان يضحك بكاء ويبكي ضحكاً ويفرح حزناً ويحزن فرحاً حيث لا يوجد هكذا بشر الا من كان معوقاً عقلياً .

لنأخذ كل ما ذكرناه اعلاه ونطبقه على علاقات شعبنا مع محيطه العدائي الذي بات معروفاً وباليقين للجميع ان أعدائنا بلا رحمة لكل ما هو آشوري ولكل ما له علاقة بحقوقنا المشروعة وبأرض آشور المحتلة فالذي يبدو بدون جدل ان شعبنا يفتقد الى تحريك حواسه ليعكس ردود افعاله الطبيعية ضد الاعداء بما ينسجم وحجم الحق المسلوب منه وبدلاً من أن يلجأ الى قتال العدو وهو المنطق الصحيح لما تعكسه حواسه حينما يشعر بوجود العدو يلجأ الى أحتضان العدو واستخدام سياسة التحبب وتعظيم العدو والقبول بالعدو وعفى الله على ما سلف !!

والسبب الوحيد الذي يجعل الشعب الاشوري في استخدام سياسات التخاذل والانهزامية هو التشويش الحاصل في تربيته التي عملت تعويقاً في عقله الباطني وبالعمق الذي جعله يضحك بكاء ويبكي ضحكاً ويفرح حزناً ويحزن فرحاً ليكن مستعداً في نهاية الامر لبناء القصور في السماء والغاء فكرة التشبث بالارض .

والتاريخ الاشوري وبديانته المقدسة حصراً التي قدست الله الخالق العظيم ومنها انتقلت فكرة الخالق الى المسيحية لم تلغي أبدأ فكرة التشبث بالارض والدعوة لبناء القصور في السماء مما يلقي الضوء بطريقة مباشرة على طبيعة الانسان الاشوري المتطور في تلك الازمنة الضاربة في أعماق التاريخ البشري بحيث أبقى على عناصر القدرات الذاتية البشرية للشعب الاشوري تجاه أرضه بعدم تشويه معاني (ردود الافعال) المستحقة من خلال ثقافة شعب دولة آشور بما ينسجم وطبيعة الفعل المؤثر المعادي ضد أرض آشور القادم من الاتجاهات الاربعة لما يحيط بدولة آشور وشعبها العظيم .

Attachments

Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

 
Forums Topics  Previous Topic Next Topic
Auraha Dnkha Syawish
 
Send email to Auraha Dnkha SyawishSend private message to Auraha Dnkha SyawishView profile of Auraha Dnkha SyawishAdd Auraha Dnkha Syawish to your contact list
 
Member: Sep-21-2012
Posts: 43
Member Feedback

1. RE: تعويق العقول

Sep-19-2013 at 12:08 PM (UTC+3 Nineveh, Assyria)

In reply to message #0
 
Last edited on 09/21/2013 at 10:50 AM (UTC3 Nineveh, Assyria) by Atour (admin)
 

شخصيا اعزي هذا التدهور في الشخصية الآشورية الى طريقة او اسلوب التربية التي دأبت الكنيسة على زرعها في عقل المؤمن الآشوري .
لقد ذكرتها في تعليقي على مقالة الاستاذ ثامر توسا الاخيرة والمعنونة:حقوق شعبٍ يبعثرها أبناؤه بين أشواك دروب الجنة المـــوعوده في موقع عينكاوة وقرات اليوم موضوع عن سبب اضطهادنا لرشيد الخيون في موقع نهلة فور يو بعنوان: «معلولا»… القصارى في نكبات النصارى!

ما اود قولة كتعليق على مقالتك الرائعة هذه هو: علينا اعادة تشكيل بناء القاعدة الفكرية للآشوري والآشوريين جميعا من خلال الابتعاد عن المفهوم الديني للانسان او تصحيح المفهوم الروحي ما بين الانسان والله او السماء. لنبدأ عصر التنوير الآشوري كما بدأه الغرب ابان الثورة الفرنسية والتي امتد خيوطه الى اواسط القرن التاسع عشر عندما ابتعد داروين عن المفهوم التوراتي او الكنسي او الالاهي في صياغة نظرياته في اصل الاشياء واعتمد على الابحاث الملموسة التي قام بها شخصياً. تحياتي
اوراها دنخا سياوش

Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service