Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

ملامح الواقع الاشوري بعد 2003 وبوا...

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #314
Help Print Share

Albert Nassermoderator

View member rating
 
Send email to Albert NasserSend private message to Albert NasserView profile of Albert NasserAdd Albert Nasser to your contact list
 
Member: Aug-26-2000
Posts: 254
1 feedbacks

ملامح الواقع الاشوري بعد 2003 وبوادر مواجهته

Jun-27-2016 at 09:47 PM (UTC+3 Nineveh, Assyria)

Last edited on Jun-28-2016 at 00:34 AM (UTC3 Nineveh, Assyria)
 


في الفكر القومي الاشوري

ملامح الواقع الاشوري بعد 2003
وبوادر مواجهته



البرت ناصر

التعامل مع القضية الاشورية بارتباطاتها المباشرة مع الوجود الاشوري في آشور المحتلة لن يأتي بحلول معقولة من خلال تقلبات المزاج وحسب الظروف .. ان ثبات الهدف المعلن يجب ان يبقى كما هو وانما اداة الوسيلة وأسلوب التنفيذ هو المتغير حسب الظروف .. وما نراه ان الهدف قد تم احتوائه واحتلاله لغايات غير شريفة ومعادية من قبل اداة الوسيلة واسلوب التنفيذ .. فابتعدت النظرية عن التطبيق الصحيح لخطواتها .. وبما ان الهدف المعلن هو تحرير آشور المحتلة وليس هناك هدفاً آخر لنا , فأن ألاسلوب المتبع لتحقيق هكذا هدف يجب ان يرتقي الى متطلبات الهدف نفسه بدون استعاضات واجتهادات تشوّه ملامح الهدف وتسحله الى متاهات شتى .. أن نسيان الهدف الاسمى الا وهو تحرير آشور المحتلة والتركيز على اداة الوسيلة أفقد هذا الامر خصوصية وحساسية الهدف وجعل اداة الوسيلة بمكانة الهدف .

فهكذا اسلوب في التفكير هو حتماً تعبير عن عدم النضوج السياسي مما يؤدي الى قراءة خاطئة لواقع القضية الاشورية التي هي في نهاية المطاف أنما تحرير آشور المحتلة وكل ما بعد التحرير أنما أستكمالات واستحضارات لمتابعة تطورات الوجود الاشوري على ارضه .. وللاسف أن ملامح الخطاب السياسي الاشوري الان بعيد كل البعد عن الهدف الذي نحن بصدده فتحرير آشور أنما هي ثورة على الواقع الاشوري نفسه وثورة على أعداء القضية الاشورية من (بعض) عرب العراق المرتشين خونة العراق نفسه والكر..د العنصريين الحاقدين الطامعين المحتلين لاشور المحتلة فهؤلاء الغجر المتسلطين بمساعدة الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل عبر جهاز الموساد وبتداخل ايراني فارسي حاقد وتركي متعجرف فهؤلاء جميعهم يحاولون تثبيت بصمتهم في محو الاشورية من العراق فآشور المحتلة فيها من النفط والمعادن ما قدره 25 بليون برميل بقيمة تخمينية تصل الى 10 تريليون دولار امريكي ما يكفي لتطوير كل البنى التحتية للشعب الاشوري سياسياً واقتصادياً واجتماعياً للمئة عام القادمة !!

فالتحرير وفق هذه المعادلات السياسية المعقدة والمتشابكة مع بعضها وكلها تصب في قالب محو الاشورية الى الابد لن يأتي من فراغ بل ان التحرير يأتي من ثورة الانسان الاشوري على نفسه وعلى قيمه التي أوصلته الى هذا الحد من الانهزامية التي أستغلها الكر..د الطامعون بأرضنا وما انفكوا يعلنون تأسيس دولتهم عليها وهناك قسم كبير من ابناء شعبنا ولغاية هذه اللحظة يرددون ( أغفر لهم فهم لا يعلمون ماذا يفعلون .. أغفر لاعدائنا .. واغفر .. وأغفر .. وأغفر .. ولكن لا تنس أن تدوس علينا وعلى أجيالنا الحالية والقادمة واعدائنا لهم الحق في أن نسكت عنهم ونتلو صلواتنا لهم كي يدوسوا علينا حتى انقضاء الدهر !!

كررناها مراراً ان الحقوق لا تمنح بل تؤخذ بالقوة فما أؤخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة وهذا هو أساس الكفاح الشرعي بكل أشكاله من أجل أسترداد أراضينا المغتصبة التي تم ويتم اغتصابها بموافقة الخونة والعملاء من بعض الاشوريين في العراق وفي امريكا وأستراليا الذين ثبتت لا آشوريتهم وعملهم المتواصل ضد القضية الاشورية وحقوق شعبنا في آشور المحتلة .
سئمنا الطروحات وسئمنا مشاريعهم وسئمنا حتى تكرار وجوه اصحابها وسئمنا فرضهم على شعبنا اجترار الانهزامية من خلال زرعها في ضمائر وقلوب ابناء شعبنا ولن نلومهم في ذلك فاللوم كل اللوم يقع على شعبنا نفسه من دون أستثناءات .

أن الوضع الحالي وما آلت اليه مسيرة شعبنا الكارثية الى حيث نهاية المطاف يثبت للجميع صغارا وكبارا أن كانوا جهلة أم مثقفين من خونة أم شرفاء من اصحاب الضمير أو من باعوا ضميرهم أن الانسان الاشوري بكل طوائفه على الاطلاق يمشي على الارض وهو يحمل أفكاراً خاطئة ومجتزأة ومشوهة عن منطق الحق ومدلولاته الشرعية في الدفاع عن النفس وعن نفسه وعن وجوده العضوي المرتبط ب(نحن) الجماعة والانتماء القومي وعن أمكانياته وقدراته وعن قضيته المصيرية ابتداءاً من داخل الاسرة منذ ولادته الى يوم مماته فكل هذا يسير على ايقاع ثابت أثبت عقم كل المفاهيم التي تربى عليها الشعب الاشوري التي نالت من ثوريته وحبه لارضه والدفاع عنها .

من خلال هذا الوصف وبلا رتوش للواقع الذي نعيشه بات لزاما على الشعب الاشوري ان يعيد النظر وبسرعة تفوق سرعة دوران عجلة خيانة تسليم اراضينا المغتصبة لدولة العصابات الكر..دية التي يلوح اعلانها في الافق والتي يحتم على كل مثقفي ونشطاء الشعب الاشوري اظهار حقيقة اعلان هذه الدولة المسخ كونها عملية استيلاء غير شرعي على اراضي آشورية دون وجه حق من خلال مؤامرة قوى دولية متسلطة على الشأن الاشوري وما تبقى لنا الا اقتحام ميدان الصراع معها بكل الوسائل المتاحة وفي مقدمتها ايجاد الدعم الشعبي الاشوري والدولي اللازم من بعض القوى الدولية المتنفذة للمساهمة في تشكيل القوات الاشورية في العراق وفي آشور المحتلة .
التحضر والتمدن والقيم الحضارية باتت فارغة المعنى لا وجود لها الا في عقول من يتم الضحك عليهم وشعبنا الاشوري يقينا ليس بعيداً من تأثيرات هذه المهزلة التي يتم استثمارها في أسكات صوتنا في العالم لترك أعدائنا الكر..د يكملون مشروعهم الاجرامي بحقنا وبحق قضيتنا المصيرية ..

Attachments

Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service