Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

تعليق المراقب السياسي لاشوريون ع...

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #335
Help Print Share

Assyrians Movementteam

 
Send email to Assyrians MovementSend private message to Assyrians MovementView profile of Assyrians MovementAdd Assyrians Movement to your contact list
 
Member: May-3-2017
Posts: 6
Member Feedback

تعليق المراقب السياسي لاشوريون على حديث البرزاني 6 تموز 2017

Jul-14-2017 at 05:55 PM (UTC+3 Nineveh, Assyria)


في حديث البرزاني المنشور في شفق نيوز في السادس من تموز 2017 نقتطف منه هذه الفقرات الرئيسة مع تعليق المراقب السياسي لحركة آشوريون عليها :ا
أقتباس : "وقال بارزاني، وهو قومي كردي ومدافع قديم عن حقوق الكرد، إن المفاوضات مع بغداد والدول المجاورة والقوى الدولية ستبدأ على الفور بعد التصويت " انتهى الاقتباس .ا
تعليقنا :ا
لقد اتضح ملياً مدى توغل هذه الزمرة المتآمرة على الشعب الاشوري والعراق .. فبتاريخ 9 حزيران 2017 عرضت قناة الحدث لقاء مع احد عناصر العصابات الكردية المدعو هوشيار زيباري خال مسعود يقول ما يناقض كلام مسعود " بأنه لا داعي للمخاوف من اجراء الاستفتاء .. أنه مجرد استفتاء وهو حالة طبيعية تجري في معظم الدول على مواضيع عديدة وليس شيء كبير .. الاستفتاء ليس معناه انه غداً سنعلن الدولة الكردية " ..... ونحن نقول لمسعود وخاله لا نفهم كيف يكون الاستفتاء حالة ليست كبيرة حينما يكون مرتبطأ بتقرير المصير والانفصال لتأسيس دولة ؟؟!! وكيف ان الاستفتاء ليس معناه اعلان الدولة الكردية ومسعود بعد شهر بالضبط يطلع علينا ليقول " إن المفاوضات مع بغداد والدول المجاورة والقوى الدولية ستبدأ (على الفور بعد التصويت) " !! انهم يتبعون سياسة تمرير واضاعة الوقت بالكذب المستمر الى انت يحين موعد تحقيق ما خططوا له . وحتى ان فشل مشروعهم الان الا انهم سيعيدون المطالبة به وما على شعبنا الاشوري الا الاستمرار بالضغط نحو تأسيس اقليم آشور في العراق.ا
وفي تعليق للمحرر الكردي على حديث رئيس اقليم الاحتلال نقتبس منه ما يلي :ا
"ويسعى الكرد لنيل دولة مستقلة منذ نهاية الحرب العالمية الأولى على الأقل عندما قسمت قوى استعمارية الشرق الأوسط. لكن انتهى الأمر بتقسيم أراضي الكرد بين العراق وسوريا وتركيا وإيران
ونشأ بارزاني، الذي قاد والده صراعات ضد بغداد في الستينيات والسبعينيات، في المنفى بإيران وعاد وهو مراهق وانضم إلى البيشمركة وحمل شعلة المقاومة " .. انتهى الاقتباس .ا
قد يمكن تمرير هذا الكلام على كل من يجهل تاريخ الاكراد وتاريخهم مع الشعب الاشوري وتاريخهم في احتلال الاراضي الاشورية المستمر لهذا اليوم تحت وصاية عراقية وضعها المشرع اليهودي نوح باسم الدستور العراقي .. ان القوى الاستعمارية التي يتحدث عنها الكاتب لم تكن قد قسمت الاراضي الكردية بين العراق وسوريا وتركيا وايران فهذه هي جغرافية الوطن الاشوري منذ اكثر من سبعة الاف سنة والى يوم تقسيمها بين الدول المذكورة .. فالاكراد بموجب آثار وتاريخ المنطقة وبموجب قانون الاثار العراقي رقم 55 لسنة 2002 لا وجود تاريخي لهم على الاراضي الاشورية اطلاقاً مثلما يعلنوه زيفاً وكذباً كاصحاب ارض ولا هم حتى اُجَراء ولا مواطنون في المنطقة بل دخلوا الاراضي الاشورية محتلين بدعوة من الدولة العثمانية والاتراك وحكومات العراق ومثقفيه على علم بهذه الحقائق التاريخية مثلما نستعرضها هنا .. فالدولة العثمانية كمستَعمِر كانت تهيمن على الاراضي الاشورية ضمن سيطرتها على بلاد الشرق الاوسط لمدة 400 عام والدعوة كانت مقابل خدمات اسدتها العصابات الكردية في قتالها لجانب الاحتلال والمستعمر العثماني ضد الفرس في موقعة جالديران , وللانتصار الذي حققه الاستعمار العثماني ضد الفرس منح العثمانيون للاكراد حق استباحة الاراضي الاشورية مما عاثوا فيها قتلاً لشعبنا الاشوري وفساداً وتخريباً لاراضينا وممتلكاتنا واستعبدوا مالك الارض الاشوري وجعلوه عبداً لاغواتهم زعماء عصاباتهم وهتكوا اعراض شعبنا وسلبوا ممتلكاتنا وسلبوا واغتصبوا نسائنا وقتلوا مئات الالاف من الاشوريين في مجازر ابادات جماعية لم يتمكن حتى عالم الاثار الانكليزي هنري لايارد في كتابه "البحث عن نينوى" ايجاد كلمات مناسبة تعبر عن وحشية الاكراد !! ويطلع علينا اليوم من يتحدث بالتعايش مع الاكراد او القبول بالاستفتاء والانضمام الى دولتهم المزعومة .. لهؤلاء نقول اقرأوا تاريخ المجازر الكردية ضد الشعب الاشوري كي تستوعبوا اكثر لعلكم تهتدون الى الحقيقة . فعدم المامكم بتاريخكم لا يستثنيكم هذا الامر من اعتباركم متعاونين كعملاء للاحتلال الكردي مع سبق الاصرار والترصد .. والامر المثير الاخر فيما ذهب اليه المعلق الكردي في قوله " ونشأ بارزاني، الذي قاد والده صراعات ضد بغداد في الستينيات والسبعينيات، في المنفى بإيران وعاد وهو مراهق وانضم إلى البيشمركة وحمل شعلة المقاومة " .. انتهى الاقتباس ........ نشأ مسعود في ايران ولا يذكر انه أساساً فارسي ايراني الجنسية ومن مواليد مهاباد ايران واختيار كلمة نشأ في ايران للتمويه على عدم ذكر كلمة ولِدَ لابعاد شبهة الفارسية عنه والمضحك للغاية استخدام الاكراد ولاول مرة صفة "المنفى" في وصفهم ايران وهي انما بلادهم واصلهم ولم تكن يوما ما منفى بل انهم يتحدثون بهذا الاسلوب لترسيخ مفهوم وطنية كاذبة تخص احتلالهم للاراضي الاشورية الواقعة الان في العراق ليعتبروها زوراً وطن لهم .!!ا
وفي فقرة اخرى نقتبس هذه الجملة من كلام البرزاني : اقتباس
"لا أعتقد أن بوسع أي شخص أن يقف في وجه الموجة الكبيرة لشعب كوردستان عندما يقرر مصيره " .. انتهى الاقتباس .... ونحن نقول لمسعود عن اية موجة كبيرة لشعبك تتحدث عنها ؟ اين كانت هذه الموجة حينما كانت لا تتعدى حدود المليون والنصف وبينما الاشوريين في حدود الثلاث ملايين فقمتم بكل العمليات الاجرامية من قتل وتشريد وتهجير لشعبنا من مناطق سكناه في شمال العراق وفتحتم الحدود مع ايران وتركيا وسوريا في العبور الغير الشرعي لعناصركم وقمتم في كل حالة عبور غير شرعي بحرق دوائر الاحوال المدنية لتسهيل اعطاء القادمين الجدد هوية شخصية كمواطن عراقي الى ان ارتفعت اعدادكم للارقام التي تتبجحون بها على انها موجة كبيرة تريد تقرير مصيرها .. ان الاحتيال على وقائع التاريخ لن يفيدكم وسنعرضها للمجتمع الدولي في كل المناسبات كي يفهم انه يدعم مشروع دولة عصابات سيهدد السلام والامن العالمي على يد حفنة عصابات خدمتها الظروف الاستثنائية في خدمتها لبعض القوى المهيمنة والتي هي الاخرى عليها ان تتوقف في دعم الارهاب العالمي بهذه الصورة المفضوحة والمخزية .ا

آشوريون
هيئة الثقافة والاعلام والتوجيه القومي الوطني
الاعلام المركزي

Attachments

Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service