Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

النضال القومي بالمقلوب !!

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #58
Help Print Share

Albert Nassermoderator

View member rating
 
Send email to Albert NasserSend private message to Albert NasserView profile of Albert NasserAdd Albert Nasser to your contact list
 
Member: Aug-26-2000
Posts: 254
1 feedbacks

النضال القومي بالمقلوب !!

Jan-15-2011 at 05:37 PM (UTC+3 Nineveh, Assyria)

Last edited on 01/03/2012 at 05:30 AM (UTC3 Assyria)
 





النضال القومي بالمقلوب !!



حينما تكون قيم النضال قد أتخذت منحى مغاير لما يعنيه النضال من قيم نبيلة ويتم توظيفها بالمقلوب في عقول البعض من الاشوريين أتباع الكنيسة الكلدانية ممن يحلو لهم أطلاق صفة كلداني قومي على نفسهم , فأن سياقات الاعداد النفسي لتقبل كل ما هو غير منطقي وغير عقلاني لدى هؤلاء هي سياقات صحيحة في حساباتهم وبالتالي يكون من الصعب تغيير حيثيات مسألة النضال لدى هؤلاء الا في حالة واحدة وهي تغيير مسار نضالهم بأتجاه الهدف الصحيح.العمل النضالي ليس عيباً ولكن العيب في أن المناضل هنا لا يعي أن المسار الذي وضع نفسه فيه يقوده الى هاوية التدمير الذاتي والتدمير الذاتي هنا لا يقصد به الشهادة وألاستشهاد من أجل قضية شرعية بل المقصود به وقوع المناضل لقلة الخبرة ضحية وهَم ( أيهام) فيصبح بمثابة قنبلة موقوتة تفتك به وبأقرب المقربين له وهذا شبيه بعمليات غسيل الدماغ , وما تقبل الارهاب والموت على أنه نضال الا أحد نتائج غسيل الأدمغة.

والان لنناقش موضوعة النضال القومي لبعض أخوتنا الاشوريين من أتباع الكنيسة الكلدانية والتي يطالبون فيها أنفصالهم عن أمتهم آلاشورية والساعين بالوَهَم في تأسيس أمة لهم غير موجودة سابقاً في التاريخ وذلك ضمن مخطط تآمري خارجي معروف الاهداف والنوايا تورط بعض اخوتنا من الكنيسة الكلدانية في تنفيذه نيابة عن العدو المتربص بنا لأنهاءنا وجوداً ووحدة مستغلين هذا الزمن الردئ فيما يحدث لنا في العراق من كوارث مميتة تصيب وجودنا مقتلاً في الصميم بلا أستثناء .
الطامة الكبرى في شخصية هؤلاء هو ان عقلية التآمر قد استعارت مفهومهم للعمل النضالي القومي لشرعنة ترجمة التآمر على أنه نضال , والقبول به أنما كناية لحالة الاقصاء والتهميش التي يعانون منها لاسباب منها ذاتية تتعلق بمدى أيمانهم بالقضية الاشورية على أنها قضيتهم , وبسبب السياسات غير الحكيمة لبعض الاحزاب الاشورية , علماً أن الامة بحاجة الى طاقات كل أبناءها في الظرف الراهن.
ألا أن الأقصاء والتهميش من المشاركة في العملية السياسية في سبيل القضية الآشورية لا يستدعي في كل الاحوال القبول بالتآمر بالدعوة لقومية جديدة لتأسيس أمة كلدانية على أنقاض أمتنا الآشورية.

ليتذكر هؤلاء أنه في قمة ظروف الضعف والقهر التي مرت بأمة آشور لم يكتب التاريخ سطراً واحداً عن حالة واحدة لانفصال قومي سياسي على غرار ما يطالب به بعض ( الكلدان) اليوم , لم يكتب التاريخ سطراً واحداً لسبب بسيط هو أنعدام الفكرة من أساسها عند أجدادنا لالاف السنين بالرغم من نضج الظروف لأي أنفصال بعد زوال الكيان السياسي الآشوري منذ سنة 625 قبل الميلاد.
أذن ما هي طبيعة الصحوة القومية النضالية الفجائية التي أستشرت لدى بعض المناضلين القوميين (الكلدان) الجدد تحديداً منذ قرار أزاحة النظام الدكتاتوري السابق في العراق ؟؟ الجواب ليس سراً وأصبح معروفاً ومكشوفاً لكل طوائف أمتنا بأن مخططاً تآمرياً يتم تنفيذه على نار مستعرة لتعجيل ترتيب أوضاع البيت العراقي بلا آشوريين أن كان عاجلاً أم اجلا , والمخطط مستمر وحسب سياقات زمنية تتفاعل طردياً مع كيفية تجاوب الضحية مع حيثيات المخطط من أبادة وتشريد منظم.
أذن الصحوة القومية النضالية ليست صحوة بقدر كونها توقيت مدروس لساعة الصفر للمشاركة في تنفيذ المخطط التآمري المذكور. وماذا سيجني هؤلاء وأول المتضررين من عمليات الابادة والتشريد هم أتباع كنيستهم ؟؟ هنا مكمن التخبط واللاعقلانية في أعتبار ما هو غير منطقي , منطقي في عقول المناضلين الجدد ولا نرى في هذا غير أن صفقة بثمن ما قد تمت على حساب دم أبناء أمتنا الآشورية .
منذ عام 1995 وفي زمن النظام الدكتاتوري السابق أشرنا في بعض الصحف الى وجود حالة شاذة في الصراع المسلح الدائر حينها بين حزب جلال الطلباني الرئيس الحالي للعراق وبين حزب مسعود البرزاني , وكان من نتائج الصراع ترك الآشوريون ديارهم وممتلكاتهم هرباً وقيام الاكراد العائدين بأستغلالها وأستملاكها ضمن مؤامرة أفراغ العراق من العنصر الآشوري.
هذه الاشارة لم تلقي أذاناً صاغية حينها فقد صعب على بعض ( مثقفينا ) هضم موضوع المؤامرات ضد الاشوريين والعراق برمته في حالة الحصار ونذير الحرب في الافق.

بعد 10 سنوات من تلك الاشارة الانذار وبعد تكرار الحوادث المفتعلة ضمن المخطط وتورط الاكراد في أشعالها صار أستخدام " مؤامرة أفراغ العراق من العنصر الآشوري" مستشرياً على شبكات الانترنت والصحف الاشورية والاجنبية , فاليوم صرنا نقرأ عن دور بعض الكنائس الانجيلية الامريكية والمنظمات الدينية في صرفها ألاموال لتمويل مشروع أسكان اليهود في شمال العراق والذي كان قد بدأ قبل أسقاط النظام السابق .
أذن المؤامرة ضد شعبنا الاشوري كانت عملياً في حيز التطبيق منذ مدة وما يمكن تلمسه من تأثيراتها المتعددة اليوم ليست سوى وجوهاً متعددة لعملة واحدة . وهكذا وبدون أي شك تأتي عملية التلاعب بدغدغة مشاعر قومية وهمية لأبناء الكنيسة الكلدانية في هذا الوقت بالذات في نضال مغلوط وبالمقلوب وبصيغة تآمر موجه ضد أمتهم بقيادة القوميين الجدد طعنة غادرة ومؤلمة في خاصرة شعبنا بدلاً من توجيه الطاقات نحو تعزيز الوحدة لمواجهة المؤامرة .

أنه لمن المؤسف أن أبرز ما أصاب الامة الاشورية من أذى في الصميم يكون على يد بعض أبنائها (الكلدان) , هذا البعض الذي يجهد ويجتهد في محاولة مستميتة بسبب حالة الفوضى والانفلات بدرجاتها القصوى في ممارسة ما يعتقد أنه نضالا (كلدانياً) قومياً ضد العدو الاشوري مستغلين ومدركين تماماً كون (عدوهم) هو الحلقة الاضعف في مجمل الصراعات الدائرة في فلك العراق والتي تلقي بتأثيراتها السلبية على آشوريي المهجر حيث سطوة التأثير اكثر أيلاماً في تجزئة الامة وشرذمتها الى غير رجعة , وتلكم هي الاشارة الثانية في أن ما يقوم به البعض من أتباع الكنيسة الكلدانية لهو في ضرره يوازي بل يفوق في تأثيره الارهاب المسلط على رقاب شعبنا الاشوري في العراق كون التخريب مباشر متأتي من الداخل ويساهم بصورة فعالة في تشتيت وتجزئة أمتنا الصغيرة العدد الى أجزاء أصغر مما يسهل الانفراد بأجزائها الضعيفة.

لا يجب السكوت والتهاون على ما يحدث داخل بيت أمتنا الآشورية , ولا يجب أسكات أي صوت يكشف المتلاعبين بمصير شعبنا مهما كان أنتماءه الكنسي. فقد لا يدرك معظم أبناء شعبنا بأن كنائسنا لا يمكنها التدخل في هذا الصراع لأن الكنيسة محددة بطقوس ولا يمكنها فرض طقوسها على كنيسة أخرى والتراخي الحاصل في معالجة هذا الموضوع سببه الشعب نفسه في عدم أتخاذ أي أجراء وعدم أسكات أي صوت أنفصالي مهما كان شأنه وعدم اللامبالاة وأظهار التحبب لمراعاة شعور من يتجاوز حدوده في أختراق آخر قلعة في منظومة الامن القومي المنهارة لشعبنا الا وهي الوحدة المصيرية في كوننا قبائل شعب آشوري واحد منذ القدم .

والله من وراء القصد

Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service