Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

من مفكرتي ...بأي حق يتحدثون عن الو

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #62
Help Print Share

Albert Nassermoderator

View member rating
 
Send email to Albert NasserSend private message to Albert NasserView profile of Albert NasserAdd Albert Nasser to your contact list
 
Member: Aug-26-2000
Posts: 254
1 feedbacks

من مفكرتي ...بأي حق يتحدثون عن الو

Dec-21-2010 at 00:46 AM (UTC+3 Nineveh, Assyria)

Last edited on 09/17/2011 at 03:36 AM (UTC3 Assyria) by Atour (admin)
 
بأي حق يتحدثون عن الوطنية مع أحفاد آشور

البرت ناصر
31/7/2001

أستوقفتني كثيرا الصفات الملفقة في المحاولات البائسة التي وردت في ما كتبه سليم مطر في مقاله عن الامازيخ والاقباط والاكراد والتركمان و(السريان) والاصح الاشوريين وقد جاءت تسلسل التسميات فيما يخص قوميات العراق مخطوئة عمدا وليس سهوا فالاشوريين اكبر عددا من التركمان في العراق.

لم يكتفي الكاتب العروبي سليم مطر بالتهجم على القوميات بنعتهم ( بالفئات ) فحسب بل راح يضع الحلول ويناقش مشاكل تلك القوميات من خلال نظرته العنصرية الضيّقة مستصغرا شأن تلك ( الفئات!! ) وبما يلائم وسياسة الدمج والاذابة التي تسير عليها بعض الانظمة العربية وما يخصنا هنا هو النظام العراقي وأفكار سليم مطر نفسه.

قد تكون الطروحات التي جاء بها الكاتب ملائمة لترتيب الوضع العربي من خلال نظرته الشخصية ( العروبية ) وأن أنتقد مشكلة القوميات في بعض البلاد العربية الا انه افتقر الى الحس النزيه الخالي من التعصب في مخاطبة عقول أبناء القوميات والتي نعتهم بما لا يليق وبذلك هوى ميزان العدالة تحت اقدام تقدميته التي هي في حقيقة الامر غطاء لافكاره الشوفينية الرجعية وهو بهذا ليس افضل من غيره ممن أذاقونا مر العذاب والقهر والكبت.

ومن أين لك الشجاعة في مخاطبة أعرق شعب لاعرق أمة في تاريخ البشرية لتسمي ألاشوريين تارة ( بالفئة ) وتارة أخرى تدمجهم في تسمية الفئات المحلية ( الأقوامية ) !! أليست شجاعتك هذه خلاصة أفكارك العنصرية؟؟

لقد تعمد سليم مطر في تجاهل الحقوق السياسية للاشوريين في مناقشته المثال العراقي حيث يذكر بالنص: ( مشكلة الفئات المحلية أو ما يطلق عليها بصورة خاطئة وسلبية مشكلة القوميات او الاقليات).!! وكذلك تنكّر لمبدأ حق تقرير المصير!! بالاضافةالى معالجته المغلوطة فيما يتعلق بتسمية الشعب العراقي ( الامة العراقية ) أو فيما ذهب بانتقاده تقسيم الشعب الواحد ( العراقي ) الى أمم وقوميات وشعوب وأقليات.

لقد فات الكاتب سليم مطر ان التعايش المرتبط بالعامل الجغرافي بين العرب والاشوريين والاكراد والتركمان لا يجعل هؤلاء ان يرتقوا الى مصاف أمة واحدة. فلكل من تلك القوميات لها أصولها المتجذرة في عقول ابنائها والتي تكوّن الاطار العام لمجتمعاتها وهي استناداً الى ايقاعات مجتمعاتها تختلف نظرتها الى الحياة بمجمل اشكالاتها المتشعبة عن البقية وهذا ما يشكل الهوية القومية لذلك المجتمع ضمن الاطار العام للوطن.

فالوطنية بحد ذاتها لا تعني دمج القوميات المختلفة تحت تسمية واحدة لتطلع علينا بمصطلح عروبي ضمناً(الامة العراقية)!! وأنما الوطنية هي مدى العطاء والتضحية في سبيل الوطن , وطبيعي فأن العطاء والتضحية تتفاوت نسبتهما وفق المد والجزر المتأثران بسياسة الدولة ونظرتها العدائية الى القوميات, وليس بخاف على احد مدى الظلم والتعسف الذي لاقاه شعبنا الاشوري من قبل الدولة العراقية المتشكلة حديثا قبل 80 عاما بينما حكم الاشوريين دام الاف السنين!! كيف يمكن مطالبة الانسان الاشوري ان يتجاهل هذه الحقائق ويغض النظر عن حقوقه المشروعة في حكم ذاتي كونه صاحب البلاد الاصلي. كل تجارب الدول المتقدمة تظهر احقية سكان البلاد الاصليين في ممارسة حقهم في الحياة ضمن اطار حكم ذاتي يكفله دستور البلاد... وليست هي مشكلة الاشوريين ان تتعامل الحكومة العراقية مع أكثر من قومية في البلاد !!

فلو انتهجنا مبدأ الاحقية التاريخية لكان الاشوريين أول من يجب ان يؤمن لهم الحكم الذاتي وليس الاكراد!! والجذور التاريخية معروفة لكل من التركمان والاكراد وعمر تواجدهم على الارض الاشورية (العراقية) معروف. ألا أن الدسائس والمؤامرات الدولية التي جعلت الحكومات العراقية مطية للغرب حالها حال كل الانظمة العربية جعلت شعوبا متحضرة كشعبنا الاشوري ان يكون العوبة بيد كل من هب ودب وقد تناسى هؤلاء ان اصولهم في افضل الاحوال لا علاقة لها بالعراق !! هكذا يطل علينا سليم مطر مدعيا بالوطنية والوطنية منه براء وأية وطنية في ما يتفوه شاتما وشامتا بسكان العراق الاصليين متكئاً على ظروف خاصة خدمت عروبيته حيث قيام الانكليزي المستعمر بتسليم البلاد لعرب من أمثاله وغدرهم بالاشوريين وبقية الرواية معروفة لسليم مطر وغيره!!

الاشوريون لا ينكرون حقوق غيرهم في الحياة ولكن ليأخذ الاشوري حقه أولاً ومن ثم لنجلس ونتحدث عن الوطنية والهوية العراقية.. نحن آشوريون عراقيون حينما تضمن الحكومات العراقية حقوقنا , وبعكسه لا نعترف بمن لا يعترف بوجودنا!!

نصيحة لكل عراقي يحاول التطاول على الاشوريين بأن يزور المتحف العراقي او متاحف العالم ويقيس تاريخ عراقيته بالتاريخ الاشوري العريق ذي عراقة الوجود الانساني على ارض بلاد اشور ويسأل نفسه بأي حق يتحدثون عن الوطنية مع أحفاد آشور !!؟؟



Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service