Assyrian Forums
 Home  |  Ads  |  Partners  |  Sponsors  |  Contact  |  FAQs  |  About  
 
   Holocaust  |  History  |  Library  |  People  |  TV-Radio  |  Forums  |  Community  |  Directory
  
   General  |  Activism  |  Arts  |  Education  |  Family  |  Financial  |  Government  |  Health  |  History  |  News  |  Religion  |  Science  |  Sports
   Greetings · Shläma · Bärev Dzez · Säludos · Grüße · Shälom · Χαιρετισμοί · Приветствия · 问候 · Bonjour · 挨拶 · تبریکات  · Selamlar · अभिवादन · Groete · التّحيّات

بيان الهيئة التحضيرية العالمية ل...

    Previous Topic Next Topic
Home Forums Arabic Topic #86
Help Print Share

Albert Nassermoderator

View member rating
 
Send email to Albert NasserSend private message to Albert NasserView profile of Albert NasserAdd Albert Nasser to your contact list
 
Member: Aug-26-2000
Posts: 254
1 feedbacks

بيان الهيئة التحضيرية العالمية لأنتخاب حكومة برلمان آشور

Oct-05-2011 at 09:36 AM (UTC+3 Nineveh, Assyria)

Last edited on 10/06/2011 at 11:05 AM (UTC3 Assyria)
 


بيان الهيئة التحضيرية العالمية لأنتخاب حكومة برلمان آشور

الى أنظار حكومة العراق الموقرة
رئاسة الجمهورية المحترمون
رئاسة مجلس الوزراء المحترمون
رئاسة البرلمان العراقي المحترمون
قادة كافة الكتل السياسية المحترمون
أبناء شعبنا الآشوري في العراق والمشردين في منافي العالم
السلام عليكم وعلى كل من يناصر الحق والسلم والعدالة في موقع المسؤولية
تناقلت وكالات الانباء والصحف والشبكة الالكترونية المحلية في العراق موضوع محافظة سهل نينوى الذي يبشر له ما يسمى " بتجمع الاحزاب السياسية (كلدان سريان اشوريين) " الذي لا يمثل شعبنا لا شرعاً ولا قانوناً حيث أن أكثرية الشعب الاشوري قد ترك الوطن مرغماً تحت ضربات الارهاب والابادة الجماعية التي طالته تحت مرأى ومسمع حكومة العراق واسبابها الحقيقية بتفاصيل أدق معروفة لكم . .
السيدات والسادة المحترمون
أن ما يسمى بتجمع الاحزاب الاشورية ( ذو التسمية الثلاثية المرفوضة كلدان سريان اشوريين) يمارس أفعالا ذي سياسات لا تخدم المصالح العليا لشعبنا الاشوري لا بل تشكل تهديداً مصيرياً للوجود القومي والهوية الاشورية في العراق .فمن خلال ما تناقلته وكالات الانباء المحلية في العراق من أن وفوداً لمجاميع تمثل التجمع تجري أتصالات حثيثة مع الكتل السياسية العراقية لاقناعهم بموضوع تأييد ودعم مشروع تشكيل محافظة سهل نينوى الذي يعتبر احتواءاً كردياً للمناطق المتنازع عليها لمصلحة الاكراد . أنه وكما هو معلوم لديكم ولابناء شعبنا الاشوري أن مشروع المحافظة المزعومة هو مخطط تآمري بدعم مباشر من حكومة الاقليم ضد الشعب الاشوري قبل أن يكون مؤامرة استحواذ حكومة الاقليم الكردي على المناطق المتنازع عليها مع الحكومة المركزية والتي انفضحت نتائجها المستقبلية لكم ولشعبنا
أن ما يطالب به التجمع ليس في مصلحة الشعب الاشوري وليس في مصلحة العراق أرضاً وشعباً . أن البديهيات المعتمدة في رفض مشروع المحافظة هو القراءة الدقيقة لتفاصيل حياة شعبنا الاشوري في شمال العراق في الاقليم الكردي التي تتخللها الممارسات اللا أنسانية المبطنة التي يقوم بها الاكراد ضد الاشوريين سكان العراق الاصليين والتي تختزل سياسة حكومة الاقليم في المحو الكامل للوجود القومي الاشوري ولهويته القومية .
أن صفحات التاريخ المشترك في العلاقة بين الاشوريين والاكراد معروف لكم ولنا وهنا لسنا في معرض نبش الماضي لاستحضار الاحداث التاريخية في القرون السابقة , أننا نطالب حكومة الاقليم في شمال العراق بالكف عن الممارسات المؤذية التي تستهدف الشعب الاشوري في صميم وجوده وليتذكر الاكراد المظالم التي واجهوها قبل عام 2003 والان جاء دورهم في أيقاع الظلم بالشعب الذي آزرهم وحمى زعمائهم وقاد ثورتهم وما البطولات التي سطرتها الشهيدة الاشورية ماركريت والدكتور يوخنا والاسقف ماريوالا وغيرهم كثيرين واخرهم الشهيد فرنسو الحريري الا دليل على طيبة الشعب الاشوري في ابداء المساعدة عندما يتطلب الامر ولو كلفه حياته.
السيدات والسادة المحترمون
أن ينقلب المظلوم الى ظالم ويظل يدعي المظلومية مثلما يفعلها الاكراد في كسب التعاطف الدولي فهذا أمر مكشوف لنا ونشعر به أكثر من أية قومية أخرى لتأثيراته المباشرة بالاحتكاك المباشر مع الاكراد ولهذا سيكون للشعب الاشوري وقفة جادة حيال هذا الامر بفضحه دولياً لكشف التزييف وفي التعتيم الحاصل من قبل الاكراد على اضطهادهم المبطن ضد الشعب الاشوري
ما يحدث الان دليل قاطع على استمرار نفس المنهج البغيض الذي مورس ضد الاكراد والاكراد الان يمارسونه ضد شعبنا . أن الشعب الاشوري سكان العراق الاصليين له من الضمانات الدولية بموجب أعلان الامم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الاصلية الصادر في 13 أيلول 2007 ( المادة 3 والمادة 4) : والتي تنص على
المادة ٣
للشعوب الأصلية الحق في تقرير المصير. وبمقتضى هذا الحق تقرر هذه الشعوب بحرية وضعها السياسي وتسعى بحرية لتحقيق تنميتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
المادة ٤
للشعوب الأصلية، في ممارسة حقها في تقرير المصير، الحق في الاستقلال الذاتي أو الحكم الذاتي في المسائل المتصلة بشؤونها الداخلية والمحلية، وكذلك في سبل ووسائل تمويل مهام الحكم الذاتي التي تضطلع به
أعلاه ما يؤهل الشعب الاشوري لان يقرر مصيره في العراق بالكيفية التي تخدم مصالحه لا بما تفرضه مصلحة حكومة الاقليم الكردي في شمال العراق الا أن كل هذا لا يتم طرحه من قبل "أحزاب التجمع" بل يتم جر قضية شعبنا من خلال هذه الاحزاب لفرض المخطط الكردي على حكومة العراق المركزية واحلال الكارثة السياسية بحق شعبنا المسالم.
أن السياسات الاستيطانية بالاساليب الارهابية المبطنة التي تخدم مصالح الاكراد والمتنكرة لمصالح شعبنا الاشوري والمتبعة من قبل حكومة الاقليم الكردي تقلق أبناء شعبنا في كل مكان وهي مرفوضة من قبل شعبنا داخل العراق وخارجه , وما تدعو له احزاب التجمع المزعوم انما يقوم على اساس الفرض القسري بأستغلال الوضع التعس لشعبنا المشرد في كل انحاء المعمورة دون أعطاء شعبنا الفرصة في أعلان موافقته الاصولية من خلال انتخابات ديمقراطية عامة لانتخاب قيادة نزيهة مقتدرة تخص القومية الاشورية حصراً والتي تشرعن أهلية القيادة المنتخبة في مسك ملف القضية الاشورية في العراق والتعامل مع المسائل المصيرية ذات العلاقة مع الحكومة المركزية والاقليم الكردي.
أننا من خلال هذا البيان ندعو حكومة العراق بوقف التعامل الفوري حتى أشعار آخر بما يخص القضايا المتعلقة بالشعب الاشوري في العراق سكان العراق الاصليين لحين أعلان أسماء القيادة الاشورية المنتخبة ديمقراطياً من قبل ابناء شعبنا في العراق والعالم أستناداً الى اعلان الامم المتحدة ( المادة ٣٣ – ثانياً والمادة ٣٥) :
– المادة ٣٣ – ثانياً
للشعوب الأصلية الحق في تقرير هياكلها واختيار أعضاء مؤسساتها وفقا لإجراءاتها الخاصة
المادة ٣٥
للشعوب الأصلية الحق في تقرير مسؤوليات الأفراد تجاه مجتمعاتهم المحلية
أننا ومن خلال هذا البيان ندعو كافة أبناء شعبنا الاشوري العظيم بمقاطعة أية أنتخابات في العراق لكونها انتخابات لا تمثل شعبنا وواقعة تحت تأثير التحالفات الجانبية مع الكتل السياسية التي لا تنطبق عليها المادتين 33 - ثانياً و35 من اعلان الامم المتحدة بما يضمن تشكيل قيادة آشورية موحدة لسكان العراق الاصليين كما يراها ويريدها شعبنا لا كما يفرضها قانون الانتخابات العراقي
أننا في الوقت الذي نؤكد لكم أنه بقدر أستماتة شعبنا في الحفاظ على العلاقة المصيرية بأرض اجداده آشور الامس عراق اليوم الا أننا في نفس الوقت لا نرضى لشعبنا ذي التاريخ الحضاري العملاق أن يكون عرضة للأهواء السياسية للبعض ممن أستهوتهم لعبة التجاذبات في عملية التحالفات الجانبية مع الاكراد ولن نرضى أن يكون دمية بيد كائن من كان وكل من هب ودب ليلهو بمصير أمة لها من الوجود الانساني الحضاري الذي ساهم في وضع اللبنات الاولى في الحضارة البشرية والتي قادت البشرية الى ما وصلت اليه الان . شعبنا ليس وليد الامس ليتم التصرف بقضية مصيره بالكيفية المطروحة الان من قبل احزاب التجمع.
أن شعبنا متيقن أن الموجود الحالي لعدد نفوس الاشوريين في العراق لا يؤهلهم بموجب القانون الدولي وفي ظروف شعبنا الحالية من طرح الثقة بأي حزب أو تجمع لتمثيل شعبنا الاشوري في العراق فالعدد الاكبر منه بات مشرداً ويتعذر عليه بسبب ظروف الابادة الجماعية التي طالته أن يعود الى ارض اجداده. وعليه فأن أي تداول في أية قضية تخص مصير شعبنا مع أية شخصية آشورية من مختلف الطوائف مهما كان منصبها يعتبر لاغياً وغير شرعياً وتجاوز على القانون الدولي الذي يمنح الاشوريين كشعب العراق الاصلي كل الحق في تقرير مصيره بموجب اعلان الامم المتحدة .
. أن وضعنا الخاص كسكان العراق الاصليين ينحدر تحت لائحة مواد أعلان الامم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الاصلية الصادر في 13 أيلول 2007 والذي يقر قانوناً بحق تقرير المصير للشعوب الاصلية وبهذا المنحى نطالب المجتمع الدولي من خلال الامم المتحدة تحديد منطقة ملاذ آمن تحت الحماية الدولية لشعبنا جراء جرائم القتل والاغتيالات التي تطال أبناء شعبنا يومياً ريثما يتم تدارس ترتيب ألاوضاع الداخلية للبيت الاشوري في العراق من قبل ابناء شعبنا في اختيار القيادة المؤهلة شرعياً عن طريق انتخابات قومية تخص الامة الاشورية في العالم.
السيدات والسادة المحترمون
أن العراق عراقنا قبل أي شعب اخر ونحن من وضع العراق على الخارطة السياسية للعالم كقوة عالمية عظمى حكمت العالم القديم ومصير شعبنا مرتبط بجذور اجدادنا العظام بناة الامبراطوريات ومجد آشور العظيم وحق تقرير المصير الذي يتبناه شعبنا انما حق البقاء في العراق وطنهم التاريخي وليس من باب الانفصال .
الاشوريون تاريخياً هم من خلقوا الوحدة الجغرافية للعراق الذي كان يمتد داخل بلاد فارس شرقاً وحتى جنوب الاناضول شمالاً ولنهاية الارض اليابسة عند البحرين جنوباً والاراضي الغربية الممتدة في سوريا غرباً ومنذ أفول نجم الاشوريين تقلصت جغرافية العراق على ما هو عليه الان.
أننا بوجودنا على ارض اجدادنا في العراق الحالي انما هو صمام الامان لوحدة تربة العراق فقضية المناطق المتنازع عليها بين الحكومة المركزية وحكومة الاقليم الكردي في شمال العراق لا يملك أي من الطرفين الحق التاريخي في شرعية النزاع الدائر بينهما. الاراضي هي آشورية صرف بموجب الوثائق التاريخية التي تثبت الحق الاشوري في الموصل- نينوى عاصمة الاشوريين فبأي وثيقة وحق يطالب الاكراد بتبعية الموصل وأقضيتها لضمها الى أقليمهم؟؟ وبأي حق ووثيقة يطالب الاكراد بكركوك الاشورية منذ الأزل كنارها الأزلية ؟
أن بتغييب الحق الاشوري سيساهم حتماً في تأزيم الوضع العام في شمال العراق ونؤكد لكم بأن الشعب الاشوري سوف لن يسكت على هكذا ضيم من جراء انعدام العدالة في الحلول المطروحة وسينتهي الامر حتماً الى تدويل النزاع مع الاكراد والحكومة المركزية لاخذ حقنا بقوة القانون الدولي لعدم جدية التعامل مع الحق الاشوري كما يجب.
لقد سكت شعبنا الاشوري بما فيه الكفاية منتظراً الى من سيلتفت من الحكومات العراقية المتعاقبة الى حقوقه المسلوبة في العراق وها هي الظروف مواتية في ظل عهد ديمقراطي جديد التي طالما انتظرها شعبنا الاشوري الا انه مع الاسف يرى مرة اخرى أن هناك من يحاول جر البساط من تحته بالتنكيل به وارهابه ليرى نفسه عارياً بلا حقوق التي ينص عليها دستور العراق الحالي أولاً وأعلان الامم المتحدة ثانياً .
أن المسألة الاشورية في العراق ليست وليدة البارحة كي يتم التعامل معها بالاساليب التهريجية التي تمارس من قبل ما يسمى بتجمع الاحزاب وليست من القامة بقصر كي يتم تجاوزها والقفز فوق المصالح العليا لشعبنا الاشوري . أننا نهيب بكم بصواب نظرة الحق والعدالة في التعامل مع حقوق الشعب الاشوري بعيداً عن التأثيرات الجانبية التي يخلقها الاكراد مع الحكومة المركزية من خلال عناصر اشورية مندسة أتخذت من قضية شعبنا وسيلة للأرتزاق غير آبهة بالكارثة التي ستحل بالوجود القومي في العراق على يد الاكراد. دمتم في خدمة الحق والحرية والسلام

نسخة منه الى - السيد مسعود البرزاني رئيس الاقليم المحترم
نسخة منه الى - السيد رئيس وزراء حكومة الاقليم المحترم

التوقيع
الهيئة التحضيرية العالمية لأنتخاب حكومة برلمان آشور - تحت التأسيس

Alert   IP Print   Edit        Reply      Re-Quote Top

Forums Topics  Previous Topic Next Topic


Assyria \ã-'sir-é-ä\ n (1998)   1:  an ancient empire of Ashur   2:  a democratic state in Bet-Nahren, Assyria (northern Iraq, northwestern Iran, southeastern Turkey and eastern Syria.)   3:  a democratic state that fosters the social and political rights to all of its inhabitants irrespective of their religion, race, or gender   4:  a democratic state that believes in the freedom of religion, conscience, language, education and culture in faithfulness to the principles of the United Nations Charter — Atour synonym

Ethnicity, Religion, Language
» Israeli, Jewish, Hebrew
» Assyrian, Christian, Aramaic
» Saudi Arabian, Muslim, Arabic
Assyrian \ã-'sir-é-an\ adj or n (1998)   1:  descendants of the ancient empire of Ashur   2:  the Assyrians, although representing but one single nation as the direct heirs of the ancient Assyrian Empire, are now doctrinally divided, inter sese, into five principle ecclesiastically designated religious sects with their corresponding hierarchies and distinct church governments, namely, Church of the East, Chaldean, Maronite, Syriac Orthodox and Syriac Catholic.  These formal divisions had their origin in the 5th century of the Christian Era.  No one can coherently understand the Assyrians as a whole until he can distinguish that which is religion or church from that which is nation -- a matter which is particularly difficult for the people from the western world to understand; for in the East, by force of circumstances beyond their control, religion has been made, from time immemorial, virtually into a criterion of nationality.   3:  the Assyrians have been referred to as Aramaean, Aramaye, Ashuraya, Ashureen, Ashuri, Ashuroyo, Assyrio-Chaldean, Aturaya, Chaldean, Chaldo, ChaldoAssyrian, ChaldoAssyrio, Jacobite, Kaldany, Kaldu, Kasdu, Malabar, Maronite, Maronaya, Nestorian, Nestornaye, Oromoye, Suraya, Syriac, Syrian, Syriani, Suryoye, Suryoyo and Telkeffee. — Assyrianism verb

Aramaic \ar-é-'máik\ n (1998)   1:  a Semitic language which became the lingua franca of the Middle East during the ancient Assyrian empire.   2:  has been referred to as Neo-Aramaic, Neo-Syriac, Classical Syriac, Syriac, Suryoyo, Swadaya and Turoyo.

Please consider the environment when disposing of this material — read, reuse, recycle. ♻
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service