share

 Home | News | National News [USA, Canada, Europe, Australia]

Assyrian Memorial Day in Australia
حفل تأبيني بمناسبة يوم الشهيد الآشوري

by Assyrian Universal Alliance (AUA). August 14, 2019.

Posted: Thursday, August 15, 2019 at 06:37 AM UT


Armenian - Assyrian - Greek
Armenian - Assyrian - Greek

الاتحاد الآشوري العالمي ـ فرع استراليا و نيوزيلندة

حفل تأبيني بمناسبة يوم الشهيد الآشوري

في برلمان ولاية نيو ساوث ويلس

 وذكرى مرور 104 اعوام على المذابح الاشورية

 

14 آب 2019 ـ سدني

حفل تأبيني بمناسبة يوم الشهيد الآشوري

 

أقام الاتحاد الاشوري العالمي– فرع استراليا بالاشتراك مع اتحاد المؤسسات الآشورية الأسترالية (الفدريشن)، بتأريخ 7 آب 2019 في سدني احتفالاً مهيباً في ذكرى شهداء وضحايا الإبادة الجماعية الاشورية وذلك في قاعة المؤتمرات في برلمان نيو ساوث ويلس،  حضرها العديد من  أعضاء البرلمان الاسترالي الفدرالي وبرلمان ولاية نيو ساوث ويلز ، وكانت ضيفة الشرف السيدة كلادس برجكليان رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز ، ومن ضمن الحضور مندوبو المنظمات والمؤسسات الأرمنية واليونانية والقبطية واليهودية والأشورية وجمع كبير. كما حضر الاحتفال كل من  الاب نيل مكو ممثلا لغبطة المطران مار ميليس زيا، الوكيل البطريركي لكنيسة المشرق الآشورية لأبرشيات استراليا ونيوزيلندة ولبنان والأب شنودة منصور، الأمين العام للمجلس المسكوني في ولاية  نيو ساوث ويلز.

في السابع من شهر آب/اغسطس من كل عام يحيي الاشوريون في مختلف أنحاء العالم ذكرى الشهداء وضحايا الاباده الجماعية. وقد حدد الاتحاد الاشوري العالمي هذا اليوم مناسبة لإستعادة ذكرى ضحايا المذابح التي تعرض لها الاشوريين في بلدة سميل وضواحيها من قبل الجيش العراقي في آب/ اغسطس 1933، اي بعد عام واحد فقط من اعلان العراق لإستقلاله، والتي أدت إلى موت أكثر من 3,000 آشوري بالإضافة إلى تدمير حوالي 63 قرية آشورية. هذه المناسبة هي ايضا تذكير بالابادة الجماعية الاشوريه، على يد الجيش العثماني اثناء وبعد الحرب العالمية الاولى من 1915 لغاية 1923 بسبب انتمائهم العرقي وايمانهم المسيحي. حيث تم ابادة حوالي ال 750000 من ابناء شعبنا في تلك الفترة.

 

بدأ عريف الحفل السيد بول وردة البرنامج بدعوة الحضور للوقوف احتراما للنشيدين الوطني الاسترالي والقومي الاشوري وبعدها الوقوف دقيقة صمت إجلالاً لذكرى شهداء شعبنا الابرار. ودعا عريف الحفل: الاب نيل مكو لتلاوة صلاة تبريكية. وبعدها دعا السيد هرمز شاهين، نائب الامين العام للاتحاد الاشوري العالمي: للترحيب بالحضور، والذي بدوره شكر جميع أعضاء البرلمان الاسترالي والممثلين عن الحكومة والمعارضة الاسترالية لحضورهم ودعمهم المتواصل للاتحاد وخص بالذكر ضيفة الشرف السيدة كلادس برجكليان رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز . كما رحب بالمتحدثة الرسمية في هذه المناسبة وهي الدكتورة اناهيد خسرويفا، الآشورية الاصل من ارمينيا  وأشاد بموقفها الشجاع ذات الصدى في جميع أنحاء العالم في محاربة الإبادة الجماعية. وأشار السيد شاهين الى إستمرار القتل والاضطهاد ضد ابناء شعبنا من قبل الطغاة والأنظمة المتعاقبة التي حكمت ارض آشورالمحتلة حتى يومنا هذا. ومضى قائلا بأنه خلال الحرب العالمية الأولى، قامت الدولة العثمانية بعملية التطهير العرقي الوحشي والمشين ضد اليونانيين والأرمن والآشوريين،هلك بسببها الملايين من النفوس الأصيلة. هذه الابادة الجماعية ادت الى ان يفقد الآشوريين ديارهم  داخل حدود تركيا الحديثة. وانقراضهم في تلك المناطق وما تخللها من أفعال فضيعة لا يصدقها العقل الانساني من ذبح وتنكيل وتهجير قسري، كما تم اختطاف مئات الآلاف من الأطفال والنساء اللواتي أجبرن على التتريك والأسلمة.

 

وأضاف السيد شاهين: " لقرون عديدة ، أصبحت عمليات الإبادة الجماعية والمذابح والتهجير  القسري طريقة طبيعية للحياة لمجتمعنا الآشوري حتى يومنا هذا ، فإن التاريخ يعيد نفسه للآشوريين. حيث يتم تشريد شعبنا بشكل منهجي من أراضي أجدادهم في العراق وسوريا. وتعرضه لانتهاكات صارخة لحقوقهم الإنسانية عن طريق القتل والارهاب والاعتداء وفرض الإسلام. علاوة على ذلك ، فإن الحكومة الإقليمية الكردية (KRG) تعمل في  ممارسة التمييز العنصري ضد الآشوريين وبكل الوسائل من خلال الاحتلال الغير القانوني للأراضي الآشورية ونقلها إلى  الأكراد.الغرباء والقادمين من دول الجوار ووضع العراقيل امامهم في الحياة اليومية والمعاملات وفرص العمل ونهج مبدأ التفرقة لشعبنا واستمرار استخدام التدابير القاسية وتكتيكات الإرهاب لتخويف الآشوريين وذلك من خلال   محاولة للسيطرة على البلدات والقرى الآشورية بكافة الطرق الغير المشروعة . واختتم السيد شاهين ملاحظاته داعيا البرلمان الفدرالي وبرلمان ولاية نيو ساوث ويلز لدعم مطاليب شعبنا  بمنطقة آشورية محمية على أراضي أجدادنا في شمال العراق وبالتحديد في سهل نينوى حيث لازال ابناء شعبنا يشكلون الاكثرية في القرى والبلدات هناك والاعتراف وإدانة الجرائم التي ارتكبت من قبل العثمانيين ضد الآشوريين والأرمن واليونانيين.

 

ثم جاء دورالسيدة تانيا ديفيز النائبة في البرلمان الاسترالي لولاية نيو ساوث ،ونائبة الرئيس للجنة الصداقة لبرلمان ولاية نيو ساوث ويلز وآشور . والتي بدورها رحبت بالحضور  ودعت السيدة كلادس برجكليان رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلزلتلقي كلمتها بهذه المناسبة. والتي بدورها شكرت الاتحاد على مواصلته لطرح المسالة الاشورية وطلب الدعم . ومضت قاىْلة انه أمر يبعث على الاطمئنان بالنسبة لي في هذا اليوم أن أجد العديد من النواب المناصرين لكم في برلمان نيو ساوث ويلز . بغض النظر عن الجانب السياسي الذي ينتمون اليه ، نحن هنا نجتمع لنكون صوتًا موحدًا لدعم المجتمع الآشوري . تعطيني درجة كبيرة من الراحة لأننا اجتمعنا هنا في السابع من آب لإحياء هذه المناسبة مع الآشوريين الآخرين في العالم. أينما تنواجد مدرسة آشورية أومجتمع آشوري ، أو فعالية آشورية ، لديكم أمتكم ، الأمة ذات العرق الاصيل الذي يعود لالاف السنين ، أمة ستستمر في البقاء في المستقبل ، نحن جميعًا هنا بمن فيهم أنا ناجين من ضحايا الإبادة الجماعية ، لسوء الحظ اننا نرى الذي يحدث الآن في الشرق الأوسط من مآسي لابناء شعبكم. أريد أن أقول لكم باننا سنقدم لكم  شكرنا ودعمنا وامتناننا، أنا أقولها نيابة عن كل شعب نيو ساوث ويلز. لديك دعم من 8 مليون مواطن هنا. نشكركم على مساهمتكم في نيو ساوث ويلز ، ونحن ندعم الاعتراف بمطاليبكم ، من أجل العدالة والمستقبل المشرق. وامتدحت دور الدكتورة اناهيد خسرويفا ، في ايصالها  رسالة شعبنا في جميع أنحاء العالم من اجل اقتناء الاعتراق يالايادة الجماعية  .

بعد ذلك قدمت الدكتورة اناهيد خسرويفا ورقتها التي تناولت العديد من الادلة الدامغة عن جرائم الإبادة الجماعية الآشورية من قبل الحكومة العثمانية. هذه الأدلة المستمدة قسم منها من وثائق تركية. وذكرت بأن مسألة المذابح الاشورية محاطة بقرن من نفي وانكار من قبل الحكومة التركية "ان الدولة التركية تقنع نفسها بأن الانكار هو السبيل الوحيد الذي يجب ان تتبعه" . ومضىت قائلة بأنه من المعتاد ان يشار الى المذابح الجماعية بأنها بدأت في 1915 الا ان التهيئة لها سبقت هذا التاريخ بما لايقل عن ثلاثين سنة.

ثم صعدت على المنصة الطالبة بريتيل دجلة ديفيد لتلقي كلمة شيقة اثارت مشاعر الجميع بالقاىْها الراىْع وسردها للمآسي التي تعرض ويتعرضون لها الاشوريون ذاكرة رواية جدتها والجراىْم والمآسي التي تعرضوا لها على ايدي الاتراك العثمانيين اثناء الحرب العالمية الاولى .

وكان من ضمن الحضور أعضاء البرلمان التالية اسمائهم: النائب الفدرالي كريس باون وزير الصحة في حكومة الظل والنواب عن برلمان نيو ساوث ويلز: كاي زانكاري ، النائب هيو ماكدورمات، النائب لو أماتو  ، والنائب السابق ديفيد كلارك والسيدة كارين بوص عن جمعية الايمان المسيحي. كما ضم الحضور السيدة داي لي من مجلس مدينة فيرفيلد . السيد أوليفر دريفوس ، مسؤول الاتصال المجتمعي ، وزارة الشؤون الهجرة في نيو ساوث ويلز، السيد بول باور ، الرئيس التنفيذي لمجلس اللاجئين في أستراليا ، السيدة ليندا بن ميناشي ، مديرة العلاقات المجتمعية في مجلس النواب اليهودي في نيو ساوث ويلز ، السيد جون نور ، رئيس مجلس الشؤون العامة أبرشية الأقباط الأرثوذكس في سيدني، الدكتورة بشرى العبيدي من منتدى الجامعة الأسترالية العراقية، والسيد ادور دنخا ، مدير كلية  مار نرسي الاشورية وناىْبته السيدة ميري اسمايل.

 

تخلل برنامج الإحتفال عرض فيلم خاص على مذابح للاشوريين باللغة الانكليزية نالت اعجاب الجميع 

 

وبهذه المناسبة قدم الاتحاد الاشوري العالمي درع تقديري للدكتورة اناهيد وذلك لاعدادها حلقات دراسية تثقيفة حول المذابح الجماعية في اقطار متعددة من العالم ولمناصرة قضايا شعبنا.

 

وبتأريخ 11 آب وبعد صلاة يوم الاحد على ارواح الشهداء قي كنيسة الربان هرمز  تجمع عشرات الاشوريون امام نصب تمثال الشهيد الاشوري في منطقة بونيريك لوضع اكاليل الزهور بحضور الاباء الافاضل كل من الخوري آشور لاعازر والاب موشي برخوا والاب شمويل شمويل من الكنيسة الشرقية الاشورية ، الذين اقاموا شعائر دينية خاصة بهذه المناسبة  بحضور ممثلين للعديد من المؤسسات والاحزاب الاشورية ، من ضمنهم المنظمة الديمقراطية الاشورية ، الحزب الديمقراطي الاشوري ، حزب ابناء النهرين ، حزب بيت نهرين الديمقراطي ، المؤسسة الاشورية الاسترالية ، جمعية الخابور الاشورية ، جمعية بابل الثقافية ، جمعية باز الاشورية ، جمعية الخيرية والثقافية الاشورية ، والجمعية الاكاديمية الاسترالية الاشورية   . كما حضرها اساتذة وطلبة كل من مدرسة ربان هرمز الابتداىْية و كلية مارنرسي المسيحية الاشورية ، القيت خلالها خطابات والقاءات شعرية بهذه المناسبة .

المجد والخلود لارواح شهداىْنا الطاهرة .

المكتب الثقافي والاعلامي

للاتحاد الاشوري العالمي- فرع استراليا

E-mail: auaaustralia@bigpond.com




Do you have any related information or suggestions? Please email them.
AIM | Atour: The State of Assyria | Terms of Service